• ١٤ ش عبد الفتاح شقوير، المنشية الجديدة،المحلة الكبرى
  • info@swotacademy.org
  • 01204612212 - 01002335539

المقالة الكاملة

مفاتيح النجاح الشخصي والوظيفيِ (3)

تكلمنا عن المفتاح الأول وهو امتلاك مهارات إدارة الوقت ، والثاني وهو : مهارة حل المشكلات
 
وسيكون حديثنا اليوم بإذن الله عن المفتاح الثالث من مفاتيح النجاح وهو : اختيار البيئة المناسبة حتى تحقق الانسجام.
نتعرض في كثير من مواقف حياتنا الخاصة أو المهنية لأخذ قرارات ينتج عنها طول تعاون وتواصل بمجرد اتخاذ القرار، منها على سبيل المثال على المستوى الشخصي البحث عن شريك/ة الحياة، وعلى المستوى الوظيفي الالتحاق بشركة جديدة، وهنا تظهر عددا من التحديات تكون نتيجة لعدم الاختيار المناسب، ومن هنا كان هذا المنشور للإجابة عن كيف نحسن الاختيار؟ وحتى لا أطيل على حضراتكم سوف تقتصر الأمثلة على شرح مثال الباحث عن الوظيفة.
وإليكم هذه الخطوات التي يُرجى باتباعها الوصول لبيئة عمل تلتحق بها وأنت على علم أنها مناسبة وصالحة لك.
1] كون فكرة جديدة عن الشركة: تحقق من موقع الشركة على الإنترنت. ما الانطباع الذي تحصل عليه منه؟ هل قيم الشركات مدرجة؟ هل رسالة الشركة واضحة؟ ابحث عن المقالات الإخبارية الحالية حول الشركة، خاصةً للحصول على أدلة على معدل الدوران أو تغييرات إدارية حديثة. حاول الحصول على أسماء الموظفين السابقين إذا استطعت وتحدث معهم.
2] تفقد الوسط المادي و رموز الشركة: انتبه إلى الشعارات واللافتات والملصقات والصور وأسلوب اللباس، كيف تبدو الحالة المادية للمبنى والمكاتب؟ كيف يبدو تخطيط المكتب؟ ماذا تقول هذه الأشياء عن قيم المنظمة؟ هل يمكنك أن ترى نفسك تعمل هناك وتستمتع به؟
3] تفقد العنصر البشري: كيف تصف الأشخاص الذين تلتقي بهم؟ فورمال أم كاجوال؟ جادين أم هزليين؟ كيف يتواصل الموظفون فيما بينهم؟ هل يبدو التسلسل الهرمي للمنظمة صارمًا أو مرنا؟
4] راجع دليل الموارد البشرية (إن أمكن): هل هناك قواعد ولوائح رسمية؟ ما مدى تفصيلها؟ ماذا تغطي؟ هل يمكن أن ترى نفسك تعمل ضمن هذه المعايير؟
5] اسأل عن تقابلهم: على سبيل المثال: ما هي خلفية كبار المديرين الحاليين؟ هل تم ترقيتهم من الداخل أو من الخارج؟ ما الذي تفعله المنظمة لإعداد الموظفين الجدد وتشغيلهم؟ كيف يتم تحديد النجاح الوظيفي؟ هل يمكنك وصف قرار لم ينجح بشكل جيد ، وماذا كانت العواقب بالنسبة لصانع القرار؟ هل يمكنك وصف أزمة أو حدث خطير حدث مؤخرًا في المنظمة وكيف استجابت الإدارة العليا؟
مع الأخذ في الاعتبار أنك إنما تمارس هذه الخطوات لسببين:
الأول: ماذا تقول هذه الأشياء عن قيم المنظمة؟
الثاني: هل هذه المنظمة - وفقا للإجابات السابقة - مناسبة معك، وتستطيع الانسجام معها؟
 
ملاحظة هامة جدا جدا
نعلم أن بعض بلادنا العربية قد لا تُعري هذه العناصر هذا القدر من الاهتمام، ولكن قصدت أن أشير إلى شيء هام ألا وهو ثقافة المجتمع culture أو ما قد نسميه العرف المؤسسي الذي هو بمثابة اللون والطعم والرائحة الخاص بهذه المنطمة، فهل تنسجم أنت مع هذه الثقافة أم لا؟ حتى تحقق الرضا الذاتي والنجاح الوظيفي وتحقق أيضا المنظمة أهدافها..
ملاحظة أخيرة: عدم قبولك في منظمة ما أو عدم تحقيق النجاح الكبير فيها لا يعني أنك لست كفئا، ويكفي مثالا على ذلك محمد صلاح حين لعب مع المنتخب المصري ولم يحقق نجاحا في حين نجاحه في بيئة أخرى.
معذرة لو أطلت على حضراتكم ...